Sunday, November 24, 2013

تشكيلات بصرية تحاكي الذهنية الفنية في أعمال ماري توما


ضحى عبدالرؤوف المل 
الحوار المتمدن-العدد: 4283 - 2013 / 11 / 22 - 23:34 
المحور: الادب والفن 
     
بيوت اللاتي لا بيوت لهن , ماري توما , مجموعات متحف فرحات 



تؤكد " ماري توما " على محاكاة الحركة البصرية من خلال التركيب الابداعي المتميز من حيث اللون والظل ، والتمثيل الايحائي الصادر عن الحركة البصرية ، بوصفها فنا يقوم على اساس العلاقات المتبادلة بين العناصر والوحدات ، والاشكال، والاحجام، وحتى الفراغات المصممة بعناية فائقة بحيث يرسم الظل تشكيلات بصرية . تحاكي الذهنية الفنية التي تؤلف صورها الابداعية من خلال ايحاءات تعطي فكرة حسية لها جمالية ابداعية تتكون من خلالها العاطفة اللاشعورية الجاذبة، والمدركة حسيا من الخيال.
يقول ابن سينا:" إن الشاعر يجري مجرى المصور فكل منهما محاك، والمصور ينبغي ان يحاكي الشىء الواحد بأحد امور ثلاثة: اما بامور موجودة في الحقيقة، واما بأمور يقال انها موجودة وكانت، واما بأمور يظن انها ستوجد وتظهر." تختزن “ ماري توما “ الرموز الفنية داخل مرئيات تشكل مشهديات تتصارع ابداعيا . لتتخذ من المنحى الفني مواضيعا ساخنة. تتناولها لاشعوريا من خلال اعمالها الابداعية التي تعتمد على الحركة البصرية الصامتة، وعلى الابعاد البنائية التي تنشأ عن ابعاد الحركة الانشائية، ومقوماتها الفنية المدروسة هندسيا وجماليا . لانها ترتبط موضوعيا بالمادة التأليفية التي تتسم بوظيقة تشكيلية واعية . يتسنى للرائي من خلالها استكشاف الجملة الفنية التي تريد قولها " ماري توما" من خلال اعمالها الناجمة عن معاني الاشياء المستخدمة او بالاحرى المواد الفنية، وقيمة مدلولاتها السيميائية من حيث الابعاد الفنية ، والمقاييس التصويرية المرهفة حسيا من حيث البنية التنظيمية، وتوازنات الكتل والفراغ المرتبطة بجدلية اللون والتركيب الانشائي .
فضاءات تخيلية تفتحها " ماري توما " للعين لتلتقط موضوعية الحركة الفنية، وعلاقتها بعناصر الوحدات الفنية التي تجمعها فلسفيا في فكرة تنطلق منها نحو تأويلات سيمبائية . الهدف منها خلق حركة ثلاثية الابعاد ، ورباعية ، وخماسية ، لتمنح اعمالها قيمة زمنية لا مكان لها تتجدد تبعا للرؤية الاجتماعية والفنية او حتى السياسية، كالأثواب السوداء التي ترمز الى التمسك بالسكن والارض، والوعي المنبعث من لون اسود جردته من الألوان الاخرى.
تتفنن " ماري توما " بأعمالها الفنية التركيبية فنيا، فهي تمثل حركة هي بمثابة نمو لعناصر تستخدمها في اظهار قيمة الخط، وان في الخيوط أو المعنى الاتجاهي لرمزيات تحتوي على مضامين متعلقة بالملمس ، والشكل، والاتجاهات ، والمسارات المفتوحة ذات الابعاد المنطقية. لبستكشف الرائي مع " ماري توما" مفاهيم الفن الحركي المرتبط بديناميكية الفكرة ، المتحررة من الفن التشكيلي مع تكرار تتشابه فيه المساحات المبتكرة من اثواب وكتل، ولون، وضوء، وظل ، وتغيرات مرئية تثير الذهن ، كجزء من عمليات الادراك التي تسعى اليها توما. لتترك المتلقي يفهم اعمالها الفنية البسيطة منها ، والمعقدة حيث الايحاءات بالصور المتعدةة المعاني، والايقاعات بوصفها رؤية فلسفية تثير الوجدان وتعصف بالذهن وتؤدي الى اثارة الفكر المتأمل جمالية اعمالها الفنية. 
تثير " ماري توما" البصر لتحرض الحواس على تجريد المعنى الايحائي، لندخل معها في فضاءات مرئية وعقلانية، وفنية نفصل من خلالها بين الاوهام والحقيقة. فالانعكاسات اللونية الناتجة عن حركة الظل في بعض اعمالها تختلف عن التركيبات الجامدة في اعمال اخرى ، فلكل منها دلالات حسية خاصة بالذهنية البصرية المرتبطة بالحركة الضوئية، والعناصر الفنية الموحدة المتجددة بفعل الزمن ، وما تعنيه المادة الفنية في تحقيق المعنى، فالابعاد الهندسية في اعمالها تعيدنا الى الماضي، ولكن بلغة فن معاصر ديناميكي وهمي المنشأ، وحقيقي التفاعل والتغيرات التي تنساب الى البصيرة بتؤدة واناة ، وكأنها تحاول بث رسالة تتمسك فيها بوطنها ، وارضها، وتراثها . مما يساهم في رسم صورة فنية ذات ابعاد وطنية لها جمالية الفن الذي يؤدي هدفه من خلال ابصال الفكرة بمرونة للمتلقي. 

حوارات جدلية عميقة الرؤية. تضعها " ماري توما" ضمن ضوئبات تعتمد على المنطق الحركي، وهندسيات ايحائية تتفاوت ابعادها واحجامها الفسيولوجية المرتبطة بفكرة فنية متحركة سيمتريا، تتماشى مع الشكل واللون، والفراغ الوهمي الكامن في التغيرات التي تضعها " ماري توما" في كل عمل ابداعي له دلالاته المعنوية، وتناقضاته المتزنة بصورة متناغمة وجذابة بصرية، فالتغيير الزمني في اعمالها يؤدي دوره الابداعي المرتبط بالتكوينات الانفعالية ، والاحاسيس المؤطرة بواقعيات استمدتها من فكرة البقاء المقترن بالتغيرات الزمنية الناتجة عن تطور الوعي، وصلابة التصوير من اجل منح التعبيرات الايحائية قوة استقراء تجعل المتلقي يتأمل ، ويتفكر بكل حركة ناتجة عن فراغ او عن كتلة او عن اشكال تتخذ قيمتها الجوهرية من فن يفيض بالمعاني المندمجة مع العناصر والوحدات الفنية المثيرة بصريا والمرئية تخيليا .
اتقان تصويري اتقنت " ماري توما" اخراجه بلغة فنية جميلة تعتمد على التركيب الابداعي او ( installation) والخيال الحركي، والمعنوي كدعوة لاطلاق الفكرة، وتحريرها من تشكيل مقيد بالخط واللون، والمساحة، والرتابة الفنية، فهي تركت منابع الرؤية تتجدد وفقا لمتخيلات حدسية ، وارهاصات تلخص من خلالها كل رؤية تبتعد عن الواقع، وتقترب من الخيال الديناميكي الحامل لخصائص انسانية غير محدودة بالمادة ولكنها ترتبط بقوة بالحركة والمتغيرات الفنية المتعددة المعاني.
أعمال الفنانة " ماري توما " من مجموعة متحف فرحات
بقلم ضحى عبدالرؤوف المل

1 comment:

  1. eToro صفقات التداول المفتوحة في 227,585,248

    انضم إلى مسيرة النجاح اتصل بأكثر من 4 ملايين متداول ومستثمر من 170 دولة

    ReplyDelete